Andere Sprachen

العربية

إن ملجأ الغواصات السابق "فالنتين" يُعتبر في الوقت الحالي هو ثاني أكبر ملجأ فوق الأرض في أوروبا. هنا تتجلى بشكل واضح وكبير آثار ثلاث مشروعات تسليح عملاقة تعود إلى زمن الحزب الاجتماعي القومي (النازي) بعد أن غيرت بشكل كامل بنية وشكل المنطقة الزراعية المحيطة، منذ منتصف الثلاثينيات. 

ففي العام 1935 بدأت شركة الأبحاث الاقتصادية ذات المسؤولية المحدودة (Wifo) التابعة لوزارة الاقتصاد في الرايخ الألماني بناء مستودع للوقود تحت الأرض بين منطقتي فارجا ونوينكيرشن. وعلى مقربة من الموقع شرع سلاح البحرية في العام 1938 بإنشاء مستودع للوقود على شكل ملجأ كبير. وقد كانت الغاية من كلا الموقعين خدمة الآلة العسكرية في الحرب التي كانت تلوح في الأفق. واعتبارا من العام 1943 تم توظيف البنية التحتية الموجودة إضافة إلى مساكن العمال لخدمة مشروع "ملجأ الغواصات فالنتين".

لم يتبق اليوم سوى شواهد وأطلال بسيطة من كل من مشروعي مستودعات الوقود اللذين يعودان إلى الثلاثينيات ومن ورشة الأعمال والبناء الهائلة لملجأ الغواصات ومن مساكن العمال تلك. ما بقي فقط هو الملجأ الذي مازال يعتبر خير مثال على آلة الحرب النازية.

ورشة أعمال في زمن الحرب

بدأ سلاح البحرية في منتصف 1943 ببناء ملجأ الغواصات "فالنتين". في تلك الفترة كان الحلفاء يتمتعون بالسيطرة الكاملة على المجال الجوي للرايخ الألماني. لهذا كان بناء الغواصات في أحواض غير محمية على الإطلاق تقريبا أمرا أشبه بالمستحيل.

في ملجأ "فالنتين"، وفي حماية أسقف وجدران عازلة يصل سمكها إلى عدة أمتار، كان من المفترض أن يتم بناء عدد كبير من طراز جديد من الغواصات. وكانت القيادة النازية تأمل من خلال هذه الغواصات في قطع خطوط الإمدادات التي كانت تصل إلى الحلفاء عبر الأطلسي، وبالتالي تحقيق انعطافة جذرية كبيرة  في مسار الحرب العالمية الثانية. لهذا السبب كان بناء ملجأ الغواصات "فالنتين" يتمتع بأهمية وأولوية قصوى.

جوع، برد، إنهاك

خلال 20 شهرا فقط، من صيف 1943 حتى ربيع 1945 نشأ في منطقة "بريمن – فارجا" حوض لبناء الغواصات يتمتع بتحصينات هائلة ضمن ملجأ آمن. وقد وصل عدد العمال القسريين إلى حوالي 10000 عامل، ساهموا في أعمال البناء ليلا ونهارا؛ وهم عمال قسريون مدنيون من شرق أوروبا وغربها، وسجناء حرب سوفييت، ومتدربون عسكريون من إيطاليا، وسجناء من معسكرات الاعتقال النازية، ومعتقلون في معسكر التأهيل المهني لدى جشتابو (مخابرات) بريمن. وقد كان هؤلاء يسكنون في معسكرات مختلفة، كانت تقع ضمن محيط ستة كيلومترات حول الملجأ. كان العمال المنهكون يعانون من سوء التغذية، وكان لزاما عليهم العمل 12 ساعة يوميا في ظروف هي الأقسى من العمل المضني.

وقد مات منهم حوالي 2000 عامل نتيجة هذه الظروف القاسية والعمل المنهك والتغذية السيئة وظروف المعيشة غير الإنسانية في المعسكرات. 1144 ضحية منهم معروفون بالأسماء.

الهدم والاستخدام بعد الحرب

في نهاية آذار/مارس 1945 دمرت هجمات سلاح الجو الملكي البريطاني الأجزاء غير  المكتملة من الملجأ. وبعد ذلك بفترة قصيرة توقفت أعمال البناء بشكل كامل. وهكذا لم يتم بناء أية غواصة في ملجأ "فالنتين".

بعد انتهاء الحرب استخدم الحلفاء الملجأ  كحقل لاختبار التفجيرات والقنابل. وبعد فشل خطط الهدم الكامل للملجأ تم استخدامه كموقع لألعاب المغامرات للأولاد القاطنين في المناطق المحيطة. في نهاية الخمسينيات تولى الجيش الألماني الإشراف على الملجأ واستخدمه كحقل للتدريب. وقد تحولت ملكية الملجأ في الستينيات إلى سلاح البحرية الألماني الذي استخدم أجزاء منه كمستودعات للمعدات والذخيرة حتى العام 2010.

 

ملجأ "فالنتين" - اليوم

الطريق نحو "نصب تذكاري"

لأول مرة في تاريخه الذي يعود إلى سبعين سنة يتم استخدام ملجأ "فالنتين" منذ كانون الثاني/يناير 2011 لأغراض مدنية. فقد تحول "ملجأ فالنتين" العسكري إلى "نصب تذكاري لملجأ فالنتين". بهذا تحققت أمنية الكثير من المواطنين وخاصة سكان مناطق فارجا وريكوم ونوينكيرشن. حيث أطلق هؤلاء منذ الثمانينيات، وبالتعاون مع اتحادات وتجمعات السجناء السابقين مبادرات ودعوات لإقامة نصب، يذكر بالأحداث التي وقعت بين 1935 و1945.

"النصب التذكاري" في المستقبل

في العام 2010 قرر مجلس المدينة الهانزية (التجارية) بريمن (وهي ولاية اتحادية) تكليف مكتب الولاية المركزي للتثقيف السياسي ببناء وإدارة "النصب التذكاري ملجأ فالنتين". ومن المفترض تقديم العديد من الخدمات المنوعة التي تقود إلى حوار تثقيفي نقدي مع ماضي الملجأ وحاضره ومستقبله، ومع البيئة المحيطة به. وسوف يتم بالتدريج إبراز بقايا ورشة البناء والمستودعات ومعسكرات الإقامة وتقديم المزيد من المعلومات المتعمقة والموثقة.

الجولة الإطلاعية

 

يمكن حاليا ولأجل غير مسمى زيارة الملجأ والاطلاع عليه ضمن مجموعات منظمة فقط وليس بشكل فردي، وذلك لأسباب تتعلق بالأمان والسلامة. يمكن الحصول على معلومات عن إمكانات الزيارة من خلال صفحتنا على الإنترنت.

 

 

بإمكان الزوار من الأفراد تسجيل طلباتهم عن طريق الإنترنت.

يمكن للمجموعات حجز جولات بمواعيد خاصة ( من الثلاثاء حتى الأحد).

يمكن تنظيم جولات مع شرح متعدد اللغات شريطة الطلب المسبق.

يتم فرض رسوم على كافة الجولات المنظمة.

 

 

التسجيل وتحديد المواعيد على العنوان:

www.denkort-bunker-valentin.de  

للزيارة والتسجيل („Besuch / Anmeldung“)

أو على رقم الهاتف: 0421/69673670

 

كما يمكنكم الاتصال عبر البريد الإلكتروني: mail@bunkervalentin.de.

 

 

 



Sie verlassen unsere Website, wenn Sie diesen Link klicken!

zu unserer Facebook-Seite


Sie verlassen unsere Website, wenn Sie diesen Link klicken!

zu unserer Instagram-Seite